جائزة خليفة للنخيل تمنح أمير الرياض.. شخصية العام

تاريخ النشر : 2016 May 05

اختارت جائزة خليفة للنخيل والتمور الأمير فيصل بن بندر، أمير منطقة الرياض شخصية العام المميزة للتكريم في جائزة خليفة للنخيل والتمور التي من المقرر توزيع جوائزها هذا الأسبوع.

وكرمت جائزة خليفة الأمير فيصل بن بندر على دوره المتميز في دعم التمور والنخيل إبان إمارته لمنطقة القصيم، حيث أطلق العديد من المبادرات فيما يخص النخيل والتمر.

وتعد جائزة الأمير فيصل بن بندر للنخيل والتمور التي تقام كل عامين لمشاريع النخيل في منطقة القصيم إحدى أهم الجوائز الزراعية في السعودية خلال الفترة الماضية، وتطورت مهرجانات التمور في القصيم خلال فترة إمارته ليصبح مهرجان بريدة أحد أكبر المهرجانات في العالم للتمور.

وساند الأمير فيصل بن بندر جهات حكومية وقطاعا خاصا في تعزيز مهرجانات التمور في القصيم خلال فترة إمارته، لتصبح القصيم محط أنظار العالم فيما يخص النخيل والتمور.

وساهم الأمير فيصل بن بندر في مكافحة سوسة النخيل في منطقة القصيم عبر تشكيل اللجان العاجلة، وإصدار التعليمات تجاه الجهات الحكومية المشرفة على قطاع النخيل والتمر.

وازدهرت زراعة النخيل خلال الفترة من 1992 بتعيين الأمير فيصل بن بندر أميرا للقصيم، لتصبح المنطقة الأشهر على مستوى السعودية في زراعة النخيل وإنتاج التمور.

وحظيت القصيم خلال فترة إمارته بإقامة مدينة التمور في وسط بريدة بقيمة تجاوزت 120 مليون ريال، وتحتوي مدينة التمور على العديد من الخدمات التي تقدمها للمزارعين والتجار على حد سواء.

وأصبحت النخيل والتمور المورد الاقتصادي الأول في القصيم في فترة وجيزة لتنطلق أعمال تجارية تهتم بالنخلة والتمور يقودها أبناء منطقة القصيم.

مكتبة الصور